يؤدي وزير الصحة فوزي مهدي، ظهر اليوم الأحد 6 جوان 2021، زيارة إلى ولاية القيروان لمعاينة تطورات الوضع الوبائي في الجهة والوقوف على مدى تطبيق الإجراءات الاستثنائية المتخذة ومدى فاعليتها في الحد من الوضع الوبائي الحرج في الجهة.

وأفادت وزارة الصحة في بلاغ لها، بأن الوزير، الذي سيكون مرفوقا بعضو اللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا ومدير الصحة العسكرية أمير اللواء طبيب مصطفى الفرجاني، سيتحول إلى المستشفى الجهوي ابن الجزار والى قسم الكوفيد للمعاينة المباشرة لحقيقة الأوضاع، وفق بلاغ لوزارة الصحة.

كما سيتولى الوزير الاشراف على اجتماع خلية الأزمة الصحية الجهوية للتدوال في الوضع الوبائي في الجهة وإقرار الإجراءات الاستثنائية اللازمة.
وكان المدير الجهوي للصحة محمد رويس قد أكّد مطلع الشهر الجاري أن الوضع الوبائي بالقيروان خطير جدا وأن نسبة ايجابية التحاليل بلغت 50 بالمائة ممّا يستدعي الالتزام التام للمواطنين بالبروتوكول الصحي والاقبال بكثافة على التسجيل في منظومة التلاقيح مضيفا في تصريح ثان أنه تم تجاوز طاقة الإيواء المتاحة بالجهة، وأنه يجري التنسيق مع الولايات المجاورة لتحويل المرضى إليها.
ويشار إلى أنه تم تركيز المخبر العسكري الجرثومي المتنقل بالمركز الوسيط بالمنصورة، بجانب مقر الإادارة الجهوية للصحة بمدينة القيروان.

وامام هذا الوضع الوبائي فقد اعلن والي القيروان، محمد بورقيبة، الاربعاء الماضي عن جملة من الاجراءات التي اتخذتها اللجنة الجهوية الموسعة لمجابهة الكوارث المنعقدة بمقر الولاية وتتمثل في رفع الكراسي والطاولات في الفضاءات المغلقة للمطاعم والمقاهي، ودعوة البلديات لعدم منح التراخيص لإقامة الحفلات والتظاهرات العامة والخاصة، الى جانب تعليق كل الأنشطة الثقافية، وغلق الأسواق الأسبوعية، ودعوة رؤساء إقليمي الأمن الوطني والحرس الوطني والمعتمدين الى تطبيق قانون حظر التجوّل ساري المفعول والذي ينطلق من العاشرة ليلا الى غاية الخامسة صباحا.

و تمت أيضا دعوة كل أصحاب وسائل النقل العمومي والحضري والخاص الى ضرورة ارتداء الكمامات، وسيتم تطبيق الإجراءات القانونية على كل مخالف، الى جانب دعوة الإدارة الجهوية للتعليم إلى تفعيل إجراءات البروتوكول الصحي بالمؤسسات التربوية خلال الامتحانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *