نفى اليوم الإثنين 22 فيفري 2021 وزير النقل واللوجستيك معز شقشوق، أن يكون قد تعرّض لضغوطات من الإتحاد العام التونسي للشغل من أجل إقالة الرئيسة المديرة العامة للخطوط التونسية ألفة الحامدي.

وفي حوار له في برنامج الماتينال، شدد الوزير على أنه لا توجد أي ضغوطات وعلى أن الوزارة تتخذ قراراتها بكل تجرد وبعيدا عن الضغوطات.

أرجع اليوم الإثنين 22 فيفري 2021، وزير النقل معز شقشوق قرار إقالة الرئيسة المديرة العامة للخطوط التونسية ألفة الحامدي من مهامها، إلى خرقها لواجب التحفظ وخرقها لعدة نواميس للدولة.

وفي حوار له في برنامج الماتينال، أكد الوزير أنه من غير المعقول نشر وثائق رسمية للخطوط التونسية على الفايسبوك، معتبرا ذلك ممارسات غير مقبولة.

كما كشف معز شقشوق أن ألفة الحامدي رفضت تلبية دعوة منه لأن تكون حاضرة في اجتماع بالوزارة اليوم.

وقال الوزير أن ألفة الحامدي كان تركيزها على الفايسبوك وليس على إدارة شؤون الشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *