اعتبر وزير النقل واللوجستيك معز شقشوق خلال جلسة استماع صلب لجنة الاصلاح الاداري والحوكمة ومكافحة الفساد اليوم الاثنين 8 مارس 2021 أن هناك نوعا من الفساد لا يتم التطرق إليه وهو فساد البيروقراطية “إنك  تنظر لملف دون فتحه وهو فساد يضرّ بمصالح الدولة”.

وكشف أنه بعد إمضاء شراكة بين الشركة التونسية للخطوط الجوية وشركة تونس للملاحة مع البريد التونسي اعترض أحد أعضاء مجلس إدارة شركة “التونيسار”، تحفّظ الوزير عن ذكر اسمه، رغم انها شراكة بين مؤسسات عمومية وتساءل عن سبب اختيار البريد التونسي رغم انها مؤسسة عمومية.

وبخصوص تسمية ألفة الحامدي على رأس التونسيار، قال وزير النقل “ندمت ّإنو ما اعنلتش على فتح باب الترشح للمنصب وفق شروط محددة… وانا بيدي كنت نتمنى نكون رئيس مدير عام التونيسار ولكن الظرف الصحي والاقتصادي هو الذي فرض التعجيل بالتسمية بهذه الطريقة”، معتبرا أن ما حدث أكد أن اختيار مسؤولي الدولة يجب أن يكون وفق ترشحات وشروط محددة.

ولفت وزير النقل واللوجستيك معز شقشوق إلى أن المرحلة الحالية تقتضي العمل على انقاذ شركة الخطوط الجوية قبل إعادة الهيكلة التي من ضمن بنودها تسريح عدد من الأعوان وهو ما يتطلب توفر الميزانية لمنحهم مستحقاتهم والسيولة غير متوفرة الان.

وبالنسبة إلى شركة الكاترينغ، أكّد وزير النقل أنه يعمل على حل هذا الملف لتقديم خدمات ذات جودة، مقرّا أن هذا الملف شهد سوء حوكمة وهناك ملفات تمت إحالتها على القضاء.

واعتبر شقشوق أن مطار النفيضة حين تم إحداثه كان الهدف هو فتح اسواق جديدة وخطوط أخرى وليس فقط العمل على بعض الرحلات السياحية، والاستراتيجية التي أحدث من شأنها هذا المطار لم يقع تنفيذها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *