قال النائب عن قلب تونس أسامة الخليفي ضيف بولتيكا اليوم الخميس 28 جانفي 2021 إن حزبه يعتبر أن أي مس من رئاسة الجمهورية هو مس لتونس وشعبها وذلك في إشارة إلى ما تم نشره أمس بخصوص وصول طرد مشبوه لرئاسة الجمهورية .

و أضاف الخليفي أن حزبه في انتظار صدور بيان رسمي عن رئاسة الجمهورية و نتائج التحقيقات في ما تم تداوله أمس وسيصدر موقفه الرافض و المندد في حال تم تأكيد الخبر حسب قوله.
و أكد النائب أن تونس لا تتحمل مثل هذه الإشاعات مشددا على ضرورة أن تحمي الدولة نفسها من مثل هذا العبث و التشتت الذي قد يسمح بتسلل من وصفهم بالجرذان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *