أكّد المدير الجهوي للصحة بالقيروان محمد رويس، أن الوضع الوبائي بالجهة خطير جدا، وأن نسبة ايجابية التحاليل بلغت 50 بالمائة ممّا يستدعي الالتزام التام للمواطنين بالبروتوكول الصحي والاقبال بكثافة على التسجيل في منظومة التلاقيح. وأضاف في تصريح لوات اليوم الثلاثاء، أن نسبة التسجيل بالجهة هي الأضعف على المستوى الوطني ولا تتعدّى نسبة 7 بالمائة اذ تم تسجيل أكثر من 26 ألف من بين 680 ألف نسمة بولاية القيروان. وأفاد بأن ارتفاع عدد الاصابات تسبّب في ضغط كبير على جميع المؤسسات الصحية بالولاية التي بلغت طاقة استيعابها قرابة 90 بالمائة، ممّا أدّى إلى اتّخاذ اجراء استباقي بنقل عدد من المرضى الى مستشفيات الولايات المجاورة لتخفيف الضغط على مستشفيات ولاية القيروان، مشيرا الى انه تم اليوم الثلاثاء نقل 6 مرضى إلى مسشفيات بولايات مجاورة. وأوضح أنه سيتم غدا الاربعاء عقد اللجنة الجهوية الموسّعة لمجابهة الكوارث لاتخاذ الاجراءات المتلائمة مع الوضع الخطير، مضيفا أنه سيتم العمل على الترفيع في طاقة الايواء بالمستشفى الميداني قريبا. وبخصوص الوضع الوبائي خلال الساعات 48 الاخيرة افاد رويس انه تم اجراء 465 تحليلا جاءت نتائج 220 تحليلا منها إيجابية، مشيرا الى ان ابرز الاصابات تم تسجيلها بالقيروان المدينة والوسلاتية ونصر الله. وبالنسبة للايواء يوجد حاليا 110 مريضا من بينهم 5 يقيمون بقسم الانعاش فيما تمّ تسجيل حالة وفاة وحيدة . يشار إلى أنه تم منذ بداية الجائحة تسجيل 8800 حالة اصابة بالكورونا ماتزال ألف حالة منها إيجابية والبقية تماثلت للشفاء فيما تم تسجيل 330 حالة وفاة. وات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *