حمل الاتحاد الجهوي للشغل بجندوبة في بيانه الصادر اليوم السبت، مسؤولية حادثة وفاة الطبيب المقيم بالمستشفى الجهوي للحكومة الحالية والحكومات السابقة التي اهملت قطاع الصحة ولم تنفذ أي قرار ولا أي بند من بنود محاضر الجلسات الممضاة مع سلطة الإشراف منذ سنوات من بينها إصلاح المصاعد الكهربائية.

كما عبر الإتحاد الجهوي للشغل عن رفضه استغلال بعض الأعوان ككبش فداء للتغطية على المتسببين الحقيييقن في الحادثة.

واعتبر زياة المشيشي البارحة للمستشفى فاشلة ولم تحقق النتائج المرجوة خاصة وأنها جاءت في وضع مشحون وحالة من الفوضى.

وعبر الأتحاد عن إستعداده للتصعيد واتخاذ الأشكال النضالية المشروعة دفاعا عن حق الجهة في الصحة اللائقة.

كما ندد بما تعرض له العضو الجهوي للشغل وعضو النقابة الأساسية للصحة بجندوبة من قبل أشخاص غرباء على المستشفى ممن يحاولون استثمار الوضع لتصفية حساباتهم الخاصة، وفق نص البيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Exit mobile version