نظمت جمعية الخطابة والعلوم الشرعية بصفاقس وقفة احتجاجية سلمية مرخّص لها أمام مقر ولاية صفاقس ظهر اليوم الجمعة 20 نوفمبر 2020 للتعبير عن استنكارها لمواصلة تعطيل صلاة الجمعة رغم الإجراءات المتخذة من الإطارات المسجدية في اتباع البروتوكول الصحي، ورغم الانضباط الكبير لرواد المساجد في الالتزام بالبروتوكول.

واعتبر الإمام الخطيب محمد المدنيني أنّه لا يوجد أي مبرّر علمي لتعطيل فريضة صلاة الجمعة وأنّ المساجد لم تكن أبدا مكانا لانتشار العدوى.

وقال ”إنّ الحكومة ظلمت، بقرارها تعطيل إقامة صلاة الجمعة، بيوت الله وكذلك المواطنين”،  واستغرب لماذا يتم التعامل بشدة مع المساجد، في وقت تغص فيه الأسواق والمحلات التجارية ووسائل النقل العمومي بالناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *