تدخل الإعلامي وليد الزريبي للمدام وجيهة ، مبيناً أن قطع البث المباشر عن حصة الأحد الرياضي ليوم 31 جانفي كان بهدف هرسلة مقدم الحصة معز بولحية وتطويعه وتمرير ما تريد لوبيات تمريرة في المشهد الكروي في تونس ” صدقني الكرسي في الأحد الرياضي أغلى برشة من كراسي مجلس النواب!”

الزريبي أكد أن من أرادوا تطويع بولحية ، الذي لن يغادر الأحد الرياضي ، هم حماة المنظومة التحكيمية الفاسدة والتي ساهمت في تخريب المشهد الرياضي في تونس ” عملت كاميرا خفية للحكام كانت نتائجها كارثية وصادمة وخيرت عدم بثها حفضاً للسلم الإجتماعي حيث إستجاب أكثر من 90 % من الحكام لعرض الرشوة وبيع المقابلات”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *