حمل النائب في البرلمان ياسين العياري، اليوم الأربعاء، مسؤولية الوضع السياسي الحالي للمواطن والشعب التونسي.

واكد  العياري أن” الشعب شريك وهو من إختار وانتخب الطبقة السياسية الحالية رغم فشلها في المرة الأولى والثانية إلا أنه اعاد إنتخابها مرة ثالثة”.

وأقر أن “الشعب ليس ضحية لانه من إختار ومن إنتخب”، داعيا “التونسيين إلى ان “ينتخبو ممثليهم على أساس البرامج وليس على أساس العاطفة ولان هذا ضد ذاك”.

وجدد التأكيد على أن “يكون إختيار الشعب وانتخابهم وتقديم أصواتهم على أساس عقلاني”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *