تمكن اعوان الشرطة العدلية بباب من تفكيك شبكة تنشط في مجال الاتجار بالأطفال على مستوى تونس الكبرى وفق مصادر الصريح

وفي التفاصيل قام كهل خمسيني العمر أصيل مدينة حمام الانف وهو صاحب مقهى ومشروع تجاري اخر بالجهة بشراء  أطفال من العائلات الفقيرة وأعد لهم بناية بصدد البناء بجهة رادس يأوون اليها يوميا بعد أداء مهامهم المتمثلة في التسول والنشل من خلال إيهام المواطنين بأنهم يعانون إعاقة بدنية أو أنهم أيتام وفاقدي السند ومن ثمة يسلبونهم ما بحوزتهم على طريقة الافلام المصرية

وقد قدم 7 اطفال اعترافات صادمة وخطيرة في عملية المكافحة حيث كان يعاني الاطفال من التعنيف في صورة عدم الحصول على مبالغ يومية تتراوح بين 30 و50 دينارا ويتم حرمان كل من يعود بمبلغ اقل من الاكل ويتم تعنيفه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *