أمر وكيل الجمهورية بولاية سوق أهراس، أقصى الشرق الجزائري، أمس الثلاثاء، بإيداع شخص السجن المؤقت، بتهمة التعدّي على حرمة الأموات.

وتعود القضية التي تفاعل معها الرأي العام المحلي، لبداية شهر فيفري، بعد بلاغ تقدم به ابن المتوفية، حيث وجد جثمان أمه قد استخرج من القبر بعد أيام من دفنها.

ومع مواصلة التحقيق، تبين أن أحد أبنائها من قام بهذا الفعل، حيث أخذ بصمة والدته لاستعمالها في نقل ملكية عقار!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *