ُالزاهي: تسجيل أكثر من مليوني أمّي والرقم يعد فضيحة

أدى وزير الشؤون الاجتماعية مالك الزاهي صباح اليوم زيارة إلى ولاية الكاف للإشراف على الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية الذي يوافق يوم 8 جانفي ولتقديم الإطار المرجعي للتعلم مدى الحياة.

وفي تصريح إعلامي أكد الوزير أنه زيارته إلى الكاف تأتيفي لتدشين المركز النموذجي للتعلم مدى الحياة وهو الرؤية الجديدة لمحاربة ظاهرة الأمية، خاصة وان أكثر  مليوني تونسي يعانون من هذه الظاهرة وهو عائق كبير للتنمية في تونس وهي – فضيحة – بعد ان كانت تونس منارة للتعليم في كافة أنحاء العالم والكفاءات التونسية في مجال التعليم  مشعة في العالم.

وأضاف الوزير أن  المركز الوطني لتعليم الكبار لم يعد قادرا على استيعاب العدد المهول، وهناك نسبة كبيرة للانقطاع المدرسي لا يمكن تصنيفها  ضمن تعليم الكبار وهذا ما اقتضى رؤية أخرى وحلولا أخرى وهو الانتقال من تعليم الكبار إلى التعلم مدى الحياة  وسيشمل التقنيات الإعلامية وكذلك المهن وسيقع تمكين المتعلمين من شهادات معترف بها قصد الدخول إلى سوق الشغل

المشروع كبير حسب تصريح الوزير وسيكون في كل عمادة من تونس لخوض الحرب ضد الأمية ولذلك تم وضع الاعتمادات اللازمة لإنجاح هذا  المشروع ولا بد أيضا من توفر الإرادة لإنجاح هذه التجربة الجد

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: