خصصت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية عبر برنامج تونيزيا جوبز اعتمادات مالية لمساعدة المؤسسات الاقتصادية الصغرى والمتوسطة لتجاوز انعكاسات الجائحة على استمراريتها بمبلغ جملي قدره 10 ملايين دولار انتفعت منه 14 ألف مؤسسة من مختلف الاختصاصات و في كامل تراب الجمهورية .

من بينها شركة لإنتاج التمور في ولاية قبلي يقول مديرها محمد دخيل أن الأزمة تسببت في تقليص آفاق الترويج و انخفاض سعر المنتوج معتبرا أن البرنامج ساعده على تجاوز الأزمة .

و مؤسسة زربيتي الناشطة في باجة والتي تعمل على تكوين الفتيات في صناعة الزربية لكنها وجدت نفسها أمام أزمة اقتصادية بسبب توقف نشاط المعارض في الداخل و الخارج وفق تصريح مؤسستها جليلة خليع الجلولي.

و في مجال آخر و هو تشييح الغلال و إنتاج الحليب و في جهة السبيخة من ولاية القيروان يقول صاحب مؤسسة صغرى علي حمدي أن البرنامج سيمكنه من تحسين جودة المنتوج و التعليب و التصدير إضافة إلى التمويلات التي جعلته ينقذ المؤسسة ومواطن الشغل فيها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *