التونسية ريم السعيدي تتقاضى المال مقابل صورة ابنتها في الإعلام

تحدّثت  التونسية ريم السعيدي، للمرّة الأولى عن إطلالة إبنتها بيلا ماريا بريدي على غلاف إحدى مجلات الموضة.

وقالت: “كانت ابنتي Bellaصغيرة جداً، ولم نكن نريد أن نظهرها في تلك المرحلة في وسائل الإعلام. وقد وعدنا متابعينا على السوشيال ميديا بأن نكشف عن صور ابنتنا في الوقت المناسب. وارتأيتُ ووسام أن “بيلا” جاهزة في هذا الوقت كي تظهر الى العلن في تصوير خاص بمجلة موضة، بعدما أتمّت أشهرها الثمانية، واكتملت ملامح وجهها الصغير، وبدأت تتفاعل مع الكاميرا”.

أمّا عن حقيقة تقاضيهما المال مقابل غلافها مع “بيلا” فقالت: “هذا ليس صحيحاً. لم أتقاضَ أيّ مبلغ مقابل أن تكون ابنتي غلافاً لمجلة موضة. ومن لديه إثبات بهذا الخصوص، فليبرزه! لقد كان من المقرّر أن أصوّر غلافاً لمجلة الموضة تلك في سبتمبر الماضي، وأنا حامل. لكنني كنت جدّ متعبة وغير قادرة على الخضوع لجلسة التصوير، وارتأينا أن نؤجّل الجلسة التصويرية الى ما بعد ولادة طفلتي. وكان شرطي أن أختار الوقت المناسب لذلك. لقد كان هذا الغلاف هديتي لـ”بيلا” التي ستذكرها عندما تكبر”.

وتحدّثت ريم السعيدي في حوار لمجلة “لها” عن وجود عائلتها ووسام تحت الضوء بحكم شهرتهما وعملهما في مجالات الأزياء والتصوير والتلفزيون، وقد جاءت السوشيال ميديا لتجعل من كلّ قارئ وقارئة نجماً أو نجمةً، أخبارهما وحياتهما تحت الضوء.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: