بعد مرزوق : الشاهد يجتمع بكتلة حزبه

1

كشفت مصادر موثوق بها لـ”الشارع المغاربي” اليوم الاربعاء 15 ماي 2019، أن اجتماعا ينعقد حاليا بين يوسف الشاهد وكتلته بقصر الحكومة بالقصبة.

وجاء الاجتماع بعد 3 أيام من لقاء جمع  الشاهد برئيس حزب حركة مشروع تونس محسن مرزوق.

ومن المنتظر أن ينعقد بعد 3 ايام أي يوم 18 ماي الجاري اول اجتماع للمجلس الوطني لحزب “تحيا تونس” لانتخاب رئيس له.

وكان مصطفى بن أحمد رئيس كتلة الائتلاف الوطني وأحد مؤسسي حزب حركة “تحيا تونس”، قد كشف أن الحزب سيعقد أوّل اجتماع لمجلسه الوطني يوم 18 ماي الجاري مبرزا ان الاجتماع سيخصص لاستكمال إعداد النظام الداخلي وانتخاب رئيس للحزب وناطق باسمه وبقية القيادة .

وأَضاف بن أحمد في تصريح لـ”الشارع المغاربي” في رده عن سؤال يتعلق بالمرشحين لرئاسة الحزب بالقول ” لم يتمّ الحسم في المسألة بعد”، واصفا رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالرئيس الاعتباري للحزب وبأنه مرشح “مبدئيا لرئاسته”.

أما على المستوى البرلماني فيشار إلى وجود صعوبات على مستوى التنسيق بين كتلتي النهضة والإئتلاف الوطني.

وقد برز ذلك من خلال التصويت داخل لجنة المالية على الطلب الحكومي الوارد على المجلس في 3 ماي الجاري والمتعلق باعتــزام الدولــة تعبئة قــرض رقاعــي بالسوق الماليــة العالميــة بمــا يعــادل مبـلــغ أقصــى 800 مليون دولار أمريكي لتمويل ميزانية الدولة لسنة 2019.

وكان وزير المالية الاسبق والنائب عن حركة النهضة سليم بسباس قد أكد ان الحكومة لا يمكنها ان تعمل الا في ظل التنسيق مع الاغلبية التي تساندها حتى يصدر ما يخالف ذلك،مذكّرا بان حزب النهضة قام بتزكية الحكومة منذ انطلاق عملها قائلا “الحزب يساند ومستميت في الدفاع عن القوانين التي تقدمها الحكومة باعتبار أنه حزب منضبط ..وهذا قبل احداث”تحيا تونس” وقبل المؤتمر وبعده في ظل غياب قررات تخالف ذلك ..في المقابل على الطرف المقابل ان ياخذ بعين الاعتبار ذلك والا يعطي رسائل تشكك في هذا الانسجام”.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: