فريانة: نصف أعضاء البلدية يُجمّدون نشاطهم ويُطالبون بإقالة رئيسها

أكّد المستشار ببلدية فريانة التابعة لولاية القصرين عبد الرحمان الكشبوري أنّ 12 من جملة 24 عضوا بالمجلس البلدي المذكور، قال إنّه من بينهم، جمّدوا نشاطهم وتقدّموا بمطلب إلى والي القصرين ومختلف السلط المعنية بالشأن البلدي مُطالبين بإعفاء رئيس البلدية علي الهرماسي من مهامه، وفق ما نقلت عنه جريدة “الصباح” بعددها الصادر اليوم السبت 18 ماي 2019.

وأرجع الكشبوري سبب هذا القرار إلى “ممارسة رئيس البلدية المذكور مهنتين في نفس الوقت باعتبار أنّه يشغل أيضا خطّة رئيس مدير عام إحدى الشركات الخاصة بالجهة”، معتبرا انّ ذلك “يتضارب مع القانون المنظّم للجماعات المحلية العمومية”.

في المقابل، أصدرت القائمة المُستقلّة التي ترشّح عنها الهرماسي للانتخابات البلدية في ردّها على طلب الإقالة توضيحا جاء فيه “توقيت إثارة الإعفاء لا يُمكن أن يكون بريئا… فهل بعد قرابة السنة، تفطّن المستشارون الى أنّ رئيس البلدية يجمع بين عمل البلدية وأعماله الخاصة؟ وما الجديد في المسألة؟ فالوضعية القانونية سليمة لأن رئيس البلدية تخلى عن مسؤوليته في ما يتعلق بأعماله الخاصة، ولكن هل يمكن أن يلام لأنه يخصّص البعض من وقته لمتابعة أعماله؟ وهل في هذا ضرر على العمل البلدي؟ وهل من الأخلاقي لمه كيف يخصص وقته؟ ألا تبدو حجة الإعفاء مفتعلة؟”، حسب ما ورد بنفس الصحيفة.

annaharnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: