عبد الحميد الجلاصي: نبيل القروي ”يتحيّل” على التونسيين ويوسف الشاهد يوّظف إمكانيات الدولة وأجهزتها لغايات شخصيّة

3

– أفاد القيادي بحركة النهضة عبد الحميد الجلاصي، بأن اللجنة السياسية داخل مجلس شورى الحركة بصدد التشاور بشأن مرّشح حركة النهضة للانتخابات الرئاسية القادمة، ولم تحسم موقفها بعد إن كان المرشح من داخل الحركة في إشارة إلى راشد الغنوشي، أم من خارجها.

وقال الجلاصي الجمعة 31 ماي، في حوار له مع موقع ‘تونيزي نيميريك’، “إن النهضة ستحسم أواخر شهر جوان القادم موقفها، بشأن مرّشحها للانتخابات الرئاسية”.
وفيما يتعلّق بالأسماء المطروحة التي ستدعمها الحركة، قال الجلاصي إن “الغموض يعتبر موقفا”.

وبشأن تصريح أمين عام حركة مشروع تونس محسن مرزوق القائل بأنه ليس العصفور النادر الذي تبحث عنه الحركة، ردّ الجلاصي، بأن الحركة تدعم على أساس البرامج والرؤى والأفكار وليس على أساس الأشخاص.

أما بخصوص ترّشح صاحب ‘قناة نسمة’ نبيل القروي المترّشح للانتخابات الرئاسية، قال عبد الحميد الجلاصي، أن توظيف القروي لجمعيته ‘خليل تونس’ وقناته من أجل الدعاية السياسية، يعتبر تحيّلا على الشعب التونسي وابتزازا له، كما أشار إلى جمعية ‘عيش تونسي’، قائلا إن ما تقوم به صاحبة الجمعية ونبيل القروي يعتبر خرقا للقانون.
وصرّح الجلاصي، بشأن قرار رئاسة الحكومة، بتقديم مشروع قانون يمنع على أصحاب الجمعيات الترشح للانتخابات، أن توقيت طرح هذا القانون ليس صائبا خاصة أنه يأتي قبل أشهر قليلة من موعد الانتخابات، وذلك يعتبر توظيفا للشاهد لأجهزة الدولة من أجل غايات ومصالح شخصية. 

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: