في المهدية: مفاجأة في هوية حارق العلم بمدرسة… وسبب غريب!

في المهدية: مفاجأة في هوية حارق العلم بمدرسة… وسبب غريب!

متابعة لشكاية قدمها شكاية من مدير مدرسة بمدينة المهدية مفادها تعمد أحد الأشخاص حرق الراية الوطنية بساحة المدرسة الابتدائية ببرج عريف، تحول أعوان مركز الامن الوطني للمدرسة لمعاينة الجريمة والتحري حول ملابساتها، وباستنطاق العاملين في المؤسسة ومقارنة الأبحاث، تبين وفق مصادر الصريح، أن حارس المدرسة قدّم روايات متضاربة، وبمزيد استنطاقه والتحري معه تبين أنه هو من قام بحرق للراية الوطنية من أجل خلق البلبلة ونكاية في مديرة المؤسسة.
وباستشارة النيابة العمومية تم ايقاف الحارس الذي تبين أن علاقته مع المديرة كانت متوترة، وتم الاحتفاظ به حيث وُجهت له تهمة الاعتداء بالحرق على الراية الوطنية ومحاولة تضليل العدالة.
يذكر أن الجاني يبلغ من العمر 40 سنة وليس صاحب سوابق و لا تتعلق به شبهة تطرف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: