بعد نكسات دبلوماسية : هل تنجح تونس في امتحان نيويورك ؟

بعد نكسات دبلوماسية : هل تنجح تونس في امتحان نيويورك ؟

 كشفت وزارة الشؤون الخارجية ان الوزير خميس الجهيناوي يؤدي انطلاق من يوم غد الجمعة 7 جوان  2019 وحتى يوم  11 من نفس الشهر زيارة عمل إلى نيويورك بمناسبة تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة  غدا على انتخاب الأعضاء الجدد غير الدائمين في مجلس الأمن الدولي للفترة 2020-2021 ومن ضمنهم تونس.

ويأتي هذا التصويت بعد نكسات دبلوماسية تلقتها تونس منها فشل مرشحها ناجي جلول في الفوز بمنصب  المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ”الألكسو “بحصول مرشح موريتانيا على ثقة أغلبية الدول العربية بدعم 15 دولة، فيما صوتت 5 دول لمرشح تونس.

ويوم أمس عاد الحديث عن فشل دبلوماسي تونسي رغم ان الحدث رياضي ، وتعالت أصوات سياسيين وناشطين بتحرك دبلوماسي للدفاع عن سمعة تونس اثر قرار الاتحاد الافريقي لكرة القدم اعادة مباراة نهائي رابطة الابطال الافريقية بين الترجي والوداد في ميدان محايد بتعلة عدم توفر ظروف أمنية ملائمة بتونس.
وبالعودة الى “امتحان نييوروك” فقد لفتت الوزارة عبر صفحتها الرسمية بموقع فايسبوك ،الى أنه من المنتظر أن يجري الجهيناوي  مشاورات مع كبار المسؤولين في منظمة الأمم المتحدة وممثلي الدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن لاستعراض أولويات تونس خلال فترة عضويتها والتعريف بالدور الذي تنوي تونس القيام به صلب هذا الهيكل الأممي والقضايا التي ستحظى لديها بالأولوية.
وذكرت بأن تونس تسعى إلى الإلتحاق بمجلس الأمن الدولي كبلد غير دائم للمرة الرابعة في تاريخها مشددة على أنها ستركز  على الأولويات المتعلقة خاصة بتعزيز السلام في العالم والتسوية السلمية للنزاعات إلى جانب تعزيز مكانة المرأة والشباب ودعم عمليات حفظ السلام وتعزيز التنمية والأمن الدوليين ومكافحة الإرهاب ومواجهة التحديات العالمية الجديدة في العالم.

annaharnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: