غوغل تحذّر البيت الأبيض: “ما نفعله بهواوي يهددنا جميعا”

حذرت شركة “غوغل” إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من أنها تخاطر بتعريض الأمن القومي للولايات المتحدة للخطر إذا ما مضت قدما في فرض قيود التصدير المشددة على شركة هواوي الصينية، وذلك في سعي منها لمواصلة أعمالها مع الشركة الصينية التي أدرجتها واشنطن على القائمة السوداء.

ويضغط كبار المسؤولين التنفيذيين في “غوغل” على المسؤولين الأميركيين من أجل استثناء أو إعفاء شركتهم من الحظر المفروض على تصدير منتجاتها إلى هواوي دون ترخيص توافق عليه واشنطن، وفقا لما ذكره 3 أشخاص مطلعين على المحادثات، بحسب ما ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية.

إدارة ترامب أعلنت الحظر على الشركة الصينية بعد انهيار المحادثات التجارية الأميركية الصينية، الأمر الذي أثار احتجاجا من قبل بعض أكبر شركات التكنولوجيا الأميركية التي تخشى من تعرضها للأذى والأضرار من تداعيات ذلك القرار.

وتشعر غوغل، على وجه التحديد، بالقلق من أنه قد لا يسمح لها بتحديث نظام التشغيل أندرويد على أجهزة هواتف هواوي الذكية المستقبلية، الأمر الذي يدفع غوغل إلى أن القول إنه يحفز الشركة الصينية على تطوير نسختها الخاصة من نظام التشغيل.

وتقول غوغل أيضا إن نظام التشغيل الذي ستطوره هواوي سيكون أكثر إثارة للشكوك وأكثر عرضة لخطر الاختراق، بحسب أشخاص مسؤولين مطلعين على جهود غوغل الضاغطة على واشنطن. وكانت هواوي كشفت مؤخرا أنها ستكون قادرة على تطوير نظام تشغيل خاص بها في القريب العاجل.

وبالفعل تقدمت الشركة الصينية بطلب براءة اختراع لنظام تشغيل خاص بها أطلقت عليه اسم “سفينة هواوي” أو “هواوي آرك” في كل من أوروبا وألمانيا.

المصدر: سكاي نيوز

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: