وزارة الداخلية توضّح بخصوص حادثة ”موت مستراب” لكهل بمنطقة بوحجلة من ولاية القيروان

 

وات – جاء في بلاغ لوزارة الداخلية، اليوم الأحد، بخصوص وقائع حادثة “موت مستراب” كانت جدّت أمس السبت في ولاية القيروان أنه “على إثر قيام مركز الشرطة البلدية ببوحجلة، بحملة لمقاومة الإنتصاب الفوضوي خارج السوق البلدي بالمكان، وأمام عدم إمتثال أحد باعة الخضر لقرار المجلس البلدي ومواصلته الإنتصاب خارج السوق، تمّ حجز آلة الوزن والإشارة عليه بالإلتحاق بمركز الشرطة البلدية لإتمام الإجراءات القانونية.

وأضاف البلاغ أنه في الأثناء “إلتحق شقيق بائع الخضر (58 سنة) بسيارة الشرطة البلدية، أين دخل في مناوشة لفظية مع الأعوان فتمّ تقديمه إلى مقر فرقة الشرطة العدلية بمنطقة الأمن الوطني بالقيروان الجنوبية ، وبعد إستشارة النيابة العمومية أذنت بفتح محضر عدلي في الموضوع” من أجل “هضم جانب موظف عمومي بالقول”.

وأفاد بلاغ الوزارة بأنه “أثناء جلوسه بالمكتب العدلي بالفرقة، فقد المعني الوعي وأُُغمي عليه فسقط أرضا وكان ذلك بحضور أحد المواطنين الذي تزامن وجوده بالمكان لتقديم عريضة، فتمّ في الحين توجيه سيارة إسعاف قامت بنقله إلى المستشفى المحلي ببوحجلة، حيث تبيّن أن للمعني ملف متابعة طبية لمرض مزمن بالقلب فتمّ تحويله إلى قسم الإستعجالي بمستشفى إبن الجزار بالقيروان إلاّ أنه فارق الحياة أثناء نقله”، حسب رواية الداخلية.

وقد تمّ إعلام النيابة العمومية التي “أذنت بتنقل حاكم التحقيق الأول بالمكتب الثاني بالمحكمة الإبتدائية بالقيروان رفقة المساعد الأول لوكيل الجمهورية لمعاينة جثة الهالك وإجراء التحريات اللازمة مع الأطباء المباشرين بالإضافة إلى سماع الشهود ومعاينة مكان الواقعة والإطلاع على حيثياتها.كما إطلعا على تسجيلات كاميراوات المراقبة الموجودة بالفرقة”.

يُذكر أنّ “الإدارة الفرعية لمكافحة الإجرام بإدارة الشؤون العدلية للحرس الوطني، تعهدت بالموضوع بموجب إنابة عدلية صادرة عن حاكم التحقيق المتعهد.
ويبقى الموضوع محلّ متابعة للإفادة بما يستجدّ في شأنه في إنتظار إستكمال التقرير النهائي للطبّ الشرعي الّذي يتوقف على الإختبارات الفنية المزمع إجراؤها على جهاز تعديل دقات القلب الّذي وُجد بقلب الهالك أثناء عملية التشريح”، وفق ما جاء في البلاغ ذاته.

وكانت بعض المواقع الإخبارية الإلكترونية تداولت أمس السبت خبر وفاة كهل كان موقوفا بمركز الشرطة في بوحجلة، بعد تعكّر حالته الصحية وهو ما أثار حالة من الإحتقان والغليان في منطقة السوالمية التابعة لبوحجلة (ولاية القيروان).
كما جاء في شهادات أفراد عائلة الضحيّة، حسب المواقع ذاتها، أنه تمّ تعنيف الهالك من قبل رجال الأمن.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: