Skip to content


النهضة تنوه بالقلال

0

نوهت منذ قليل حركة النهضة بعبد الله القلال وزير الداخليه في عهد بن علي وجاء في بلاغ اصدرته بمناسبة حضور القلال جلسة قضائية للنظر في قضية مقتل كمال المطماطي مايلي  
تم امس 11 جوان 2019 النظر مجددا في قضية الضحية الشهيد كمال المطماطي التي تنظر فيها إحدى الدوائر المتخصصة في العدالة الانتقالية، وقد تم  خلال الجلسة الاستماع الى وزير الداخلية الأسبق،السيد عبد الله القلال، الذي نسب إليه الانتهاك في هذه القضية ويهم حركة النهضة التعبير عن:
‏‎1. تضامنها التام مع عائلة الضحية الشهيد كمال المطماطي في محنتها والوقوف إلى جانبها في سعيها المشروع لمعرفة ملابسات جريمة القتل ومعرفة مكان اخفاء جثة الشهيد وتحمل الدولة لمخلفات هذه الجريمة البشعة.
‏‎2. تثمن  حضور وزير الداخلية الأسبق الجلسة والتعبير عن تعاطفه مع مأساة عائلة الضحية الشهيد كمال المطماطي  وتقديم اعتذاره إليها بوصفه وزيرا للداخلية آنذاك لما يتحمّله من مسؤولية أخلاقية وأدبية آنذاك.
‏‎3. تقدر ان كشف الحقيقة واعتذار من تحملوا المسؤوليات السياسية والأمنية في الفترات الحالكة من تاريخ تونس يحقق أحد أهم مقاصد العدالة الانتقالية وهي المصالحة الوطنية.

 




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: