جامعة الثانوي تصدر بيانا يدين دخول الكومندوس الإسرائيلي الى بلادنا

عبرت الجامعة العامة للتعليم الثانوي في بيان اليوم الأربعاء، عن رفضها أي شكل من أشكال التطبيع مع اسرائيل وقالت “إن الحكومة وبعض الجهات الرسمية المرتبطة بها ما فتئت تتخذ خطوات عملية حثيثة في اتجاه تكريس هذا التطبيع واقعا وممارسة”.

وقدّرت الجامعة أن موسم الحج إلى معبد الغريبة، فتح المجال واسعا أمام الوفود الاسرائيلية وغير الرسمية لتدنيس التراب التونسي والدوس على أخر ما تبقى من مظاهر السيادة الوطنية تحت شعار “الحق في ممارسة الطقوس والشعائر الدينية”، وفق نصّ البيان.

واستنكرت ما وصفته “صمت الحكومة ازاء ما تسرب من أخبار عن زيارة وفد من اسرائيل ضم لفيفا من عناصر “الكومندوس”، الذي اغتال الشهيد خليل الوزير، إلى مقر إقامته بضاحية سيدي بوسعيد، في تحد صارخ لكرامة الشعب التونسي واعتداء صريح على حرمة الشهيد ورمزيته”.

وكانت وزارة الداخليّة نفت نفيا قاطعا في بيان لها اليوم الاربعاء إثر تواتر ردود الأفعال المنددة بهذه الزيارة من عدة أحزاب ومنظمات، دخول أي سائح بجواز سفر اسرائيلي إلى التراب التونسي، موضّحة أنّ ما تداولته قناة “الميادين” (نقلا عن القناة 12 الاسرائيلية) من معطيات حول دخول سياح “إسرائليين” إلى التراب التونسي بمناسبة الزيارة السنويّة لمعبد “الغريبة” بجزيرة جربة، وتحوّلهم للتجوّل قرب المنزل الذي وقع فيه اغتيال الشهيد خليل الوزير “أبو جهاد” بغاية التشفي لا أساس لها من الصحّة .

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: