بن عروس:إصابة عاملتين بكسور اثر سقوط إحدى واجهات الباب الرئيسي للولاية

 نفّذ عدد من المحتجين على غلق المصنع الألماني “زاد اف” الناشط في مجال صناعة مقاود السيارات بجهة بن عروس، صباح اليوم الجمعة، وقفة احتجاجية ببهو المدخل الرئيسي للولاية تنديدا بمغادرة صاحب المصنع للبلاد وبما اعتبروه قطعا لارزاقهم، كما تعمدوا تسلق الأسوار الخارجية للولاية والتدافع ومحاولة فتح الباب الرئيسي للمدخل الخارجي مما تسبب في سقوط احدى واجهتي الباب وإصابة محتجتين على مستوى الأرجل بكسور متفاوتة الخطورة، وفق ما أكدته مصادر من الولاية لمراسلة (وات) بالجهة.

ولفتت ذات المصادر الى وجود تعزيزات أمنية على عين المكان والتي حذرت المحتجين من مغبة التدافع ومحاولة اقتحام الولاية، مع مراقبة العملية دون التدخل، مبينة أنه تم الاتصال، في الإبان، بالحماية المدنية وإسعاف احدى المتضررات على عين المكان، قبل نقلها إلى مستشفى الحروق البليغة ببن عروس.

والي بن عروس علي سعيد توجه على إثر جلسة تفاوضية مع الجانب النقابي إلى المحتجين، وأكد لهم سعيه مع مختلف الأطراف المتدخلة إلى إيجاد حل لمشكلتهم، وإنهاء معاناة قرابة 600 عامل وعاملة بالمصنع بعد غلقه، وتحول، عقب ذلك، مرفوقا بالمعتمد الأول للولاية لمستشفى الحروق البليغة بالجهة للاطمئنان على حالة المتضررة.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: