مصنعو الروائح ومواد التجميل:العطور في بلادنا “تنتحر”.

تحدّث رئيس الغرفة الوطنية لمصنعي الروائح ومواد التجميل حاتم مزيو، اليوم الجمعة 14 جوان 2019، عن أزمة القطاع الذي اعتره مهمّشا رغم توفيره لحوالي 20 ألف موطن شغل من بينها 10 آلاف موطن شغل بصفة مباشرة.

وقال في حديث إذاعي أنّ حوالي 0.6 من إجمالي الواردات هي مواد تجميل وعطورات ( أكثر من نصفها يعاد تصديرها من جديد).

واكّد المتحدذث القطاع يعيش حالة “إحتضار” وأنّ 60 بالامئة منه مهدّد بالإندثار، خصوصا وأنّ القطاع غير المنظّم يمثّل 38 بالمئة من جملة المبيعات.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: