شهدت منطقة قصر بودرهم من معتمدية جومين وجود اصابات بمرض الحمى القلاعية قام بتشخيصها أحد الاطباء البيطريين عند فحصه لبعض الحيوانات وهي أربعة حالات حسبما نشر على صفحة نقابة اتحاد الفلاحين بمنزل جميل وتعتبر الحمّى القلاعية من الأمراض الخطيرة و المعدية التي قد تزيد في الانتشار في صورة عدم التصدي لها بالتلاقيح اللازمة
وارجعت النقابة الى ان هذه الاصابات كانت بسبب التأخير في حملة التلقيح التي تمت بمنطقة جومين نظرا لنقص الاطباء البياطره واتساع الرقعة الجغرافية للمعتمدية وعدم توفرهم علي الاسطول الكافي للتنقل ،كما علمنا ان التلقيح لم يكن متوفرا بالكمية الكافية لاكمال الحملة في فترة واحدة.
وحذرت نقابة اتحاد الفلاحين من الاشتباه في حالات جديدة مصابة بالحمي القلاعية في عدد من قطيع الأبقار ,كما دعت النقابة الأطباء البياطرة والمندوبية الجهوية للفلاحة ببنزرت للتدخل الفوري لحماية القطيع والفلاح والمواطن المستهلك