تقرير خاصّ/ الكشف عن طريقة قتل مرسي..وشهادات صادمة لزملائه

اتهمت صحيفة الإندبندنت البريطانية في تقرير خاص، قوات الأمن المصرية بالتسبب في “قتل” الرئيس الأسبق محمد مرسي بعدما تركته ملقى على الأرض لأكثر من 20 دقيقة عندما فقد وعيه في قاعة المحكمة بالقاهرة.
قالت الصحيفة نقلًا عمن أسمتهم زملاء لمرسي، إن الشرطة المصرية فشلت في تقديم المساعدات الأولية بالسرعة اللازمة عندما سقط مغشيًا عليه داخل قفص الاتهام أثناء جلسة محاكمته، الإثنين.
فيما أفاد عبد الله الحداد الذي يُحاكم والده وشقيقه مع مرسي في نفس القضية “التخابر مع حماس” للصحيفة بأن شهود عيان أخبروه أن “أحداً لم يكلف نفسه عناء” المساعدة عندما تعرض (مرسي) لنوبة إغماء.
وأضاف الحداد “تُرك مرسي ملقى لفترة إلى أن جاء الحراس وأخرجوه. وبعد 30 دقيقة وصلت سيارة إسعاف”.
وتابع: “معتقلون آخرون كانوا أول من لاحظ انهياره، فبدؤوا بالصراخ، وطلب بعضهم من الحراس السماح لهم بالتدخل وتقديم الإسعاف الأولي له خاصة أنهم أطباء”.
ومضى الحداد بالقول: “في البداية تم تجاهل مرسي بشكل متعمد، وكان أول شيء يفعله حراس السجن عندما بدأ المعتقلون بالصراخ هو إخراج عائلات الموقوفين من قاعدة المحكمة”.
وقال الحداد إنه أيضًا بات يخشى على والده الذي حرم من الجراحة القلبية رغم تعرضه لـ4 نوبات قلبية منذ اعتقاله.
هذا كما اتهم الرئيس النركي رجب طيب اردوغان مصر بقتل الرئيس السابق محمد مرسي مشددا على ان سيبذل قصارى جهده لمحاكمة مصر والسيسي امام المحاكم الدولية.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: