أخبث اعتذار في العالم..

أخبث اعتذار في العالم..

 

نصرالدين السويلمي

اذا كانت قناة النهار الجزائرية قد ذهبت ضحية لآفة السبق الصحفي على حساب التحري والمصداقية، فإن قناة العربية لم تكن تبحث عن السبق الصحفي فحسب، لأنها صاحبة اجندة اكبر واخطر تجعل السبق في اسفل أولوياتها، لذلك اسرعت الى اعلان خبر وفاة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي دون أن تتثبت، او لنقل قبل ان تفيق تونس من وقع الحدث الإجرامي الذي استهدف الأجهزة الامنية في قلب العاصمة، لم يكن هم العربية مصداقيتها أو ما سيقال عنها وعن مهنيتها، بقدر ما كانت ترغب في اقتناص الفرصة وإلقاء خبر الموت على شظايا التفجيرات، على دماء الامنيين، على جثمان الشهيد، على حيرة الشارع.. لعلها تجني بعض العائدات التي من شأنها إعادة الأمل للثورة المضادة في رؤية تونس محطمة متناحرة تلعن الحرية وتترحم على العبودية وتهيم على وجهها تبحث عن جنرال او عقيد أو نقيب او عريف او حتى احد الجنود المتطوعين، لتنصّبه كرئيس عسكري وتقطع دابر المدنية.

اسرعت العربية الى تغذية ما اعتقدت انه اللهيب، بينما الشارع التونسي قام بتجميع الشظايا، راقب عملية التدخل للأطقم الامنية والطبية، ثم عاد بعضهم الى بقايا قهوته والبعض الآخر الى شيشته وغيرهم إلى صحيفته ودردشته.. في الاثناء تمني القناة رأس حربة الثورة المضادة، تمني نفسها بصورة سريالية غارقة في البلاهة، انهيار عملة، فرار السياح، غلق المحلات، هلع يمخر البلاد من برج الخضراء الى بنزرت، ومن هناك السيسي يؤكد ان مصر ستقف الى جانب تونس في هذه اللحظات العصيبة فيما محمد بن زايد يرسل مليار دولار كعربون لصفقة الاستسلام!!!

مازال هؤلاء لا يحسنون تعريف تونس وشعب تونس وعناد تونس، مازالوا يقومون بحركات سخيفة ثم يطلقون تبريرات أكثر سخافة، ما زالوا يستغلون ازمة صحية لرئيس الجمهورية للإساءة الى الرئيس وإلى تونس والى التونسية مراسلة القناة، وكأن قناة العربية حين تقوم بطرد المراسلة “التونسية” تكون قد رفعت اللوم واسترضت تونس! ليس هذا الأسلوب بالغريب فقد مردوا عليه، يزرعون الفتنة في تونس ثم يسترضون تونس بطرد تونسية! ولأنهم خبثاء في الجمجمة أغبياء في العقل، يسحبون الضحية من بيننا يقومون بذبحها ثم يرسلونها إلينا كوليمة لاسترضائنا.. لؤماء انتم قبل طلوع الشمس وبعد غروبها، ترامبيون انتم الى حد النخاع، كوشنريون انتم الى حد التعفن، إيفاينكيون انتم الى حد الكبت الاشقر.. تلاحقكم إيفانكا بعيونها ككائنات غريبة مشوهة على هذه الأرض، فتلاحقونها كوليمة جنسية تستحق نزع قبة الصخرة ووضعها تاجا فوق رأسها مقابل قبلة باردة أو قبلة عابرة، تنظر اليكم إيفانكا ككائنات غريبة تفرز روائح النفط بدل روائح العطر، وتنظرون إليها ككائن سحري يستحق القدس وسيناء يستحق فلسطين 48 وفلسطين 67 وفلسطين 2019 وفلسطين إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.. يرشق غلمانكم بالمليارات على الراقصات في علب لندن، وترشقون انتم بالأمة الاسلامية، على إيفانكا وابي إيفانكا وكوشنر إيفانكا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: