بيان ل”النهضة : ما حدث للسبسي ومورو.. الإرهاب.. مصب برج شاكير وتخريب قنوات المياه..

بيان ل”النهضة : ما حدث للسبسي ومورو.. الإرهاب.. مصب برج شاكير وتخريب قنوات المياه..

توجهت حركة النهضة بتهنئة إلى “رئيس الجمهوريّة الباجي قائد السبسي بتماثله للشفاء والى الفريق الطبي الذي سهر على معالجته والى عائلته والى كل التونسيين لما ابدوا من تضامن ووحدة وتعلق بشخصه الكريم على خلفية انه رئيس منتخب يمثل كل التونسيين وعلى ما تميز به من خصال شخصيّة اهلته ليكون ابرز شخصية داعمة لمرحلة الانتقال الديمقراطي”، متمنية له “وافر الصحة والمعافاة والعودة قريبا الى سالف نشاطه”.

وعبرت الحركة في بيان مكتبها التنفيذي المجتمع أمس الأربعاء 3 جويلية 2019، عن “ادانتها الشديدة للهجمة الشرسة التي تعرضت لها والأستاذ عبد الفتاح مورو النائب الأول لرئيس مجلس نواب الشعب عبر الاتهام العشوائي والمجاني بالسعي مع كتل نيابية للانقلاب على شرعية المجلس”، معتبرة انه “ادعاء تنفيه كل الوقائع والاحداث التي عرفها المجلس النيابي الخميس الماضي”.

كما عبرت عن “تضامنها التام مع مورو وحيّت موجة الاستهجان الذي لقيته هذه الادعاءات من النواب والأطراف السياسيّة وشخصيات وطنية ومن عموم التونسيين، وهو ابلغ رد على ابواق الدعاية والتضليل”.

وأكدت الحركة “تقديرها الكبير للنجاحات الأمنية التي ما فتئت تحققها المؤسستان الأمنية والعسكرية ومن ذلك ما تحقق خلال الأيام الأخيرة من افشال للمخططات الإرهابية والقضاء على افرادها والمتورطين فيها وتعقب كل العناصر المشبوهة، مما وفر مناخات من الامن والطمأنينة والثقة التامة في قدرة تونس على تأمين سلامة أراضيها ومواطنيها وضيوفها”.

ودعت الحكومة “بخصوص الغلق المفاجئ لمصب برج شاكير وما سينتج عنه من اضطرابات في عملية رفع الفضلات ونقلها بمدينة تونس، إلى إيلاء الموضوع ما يستحق من اهتمام نظرا لتداعياته المباشرة على عموم المواطنين وعلى تلوث البيئة والمحيط في فصل حساس، والمبادرة إلى تفعيل الخطط المناسبة لإستيعاب الفضلات والتوجه العملي نحو تثمينها بدل ردمها”.

واعربت الحركة عن “أسفها لما أقدم عليه بعض المواطنين من اعتداءات وتخريب متعمد لبعض الانابيب الناقلة للمياه بين المناطق والمدن كان اخرها بمعتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد”، داعية الى تظافر جهود كلّ الأطراف المتدخلة من اجل تجاوز تداعيات الانقطاع المتكرر لمياه الشرب، واطلاق سلسلة تدخلات عاجلة للرفع من مردوديّة ونجاعة مختلف الأنظمة المائية بالمناطق المعنيّة”.

وأبدت “ارتياحها لسير الحملة الانتخابية بالدائرة البلدية بباردو، وما تميّزت به من تنافس ديمقراطي ومسؤول من قبل القائمات المشارة”، مشيرة “الى ان القائمة الوحيدة الممثلة للحركة هي القائمة رقم (2) التي تترأسها جيهان بن عيسى”.

annaharnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: