أفاد القيادي في حركة النهضة عبد اللطيف المكي إلى وجود “مراكز قوى خارج البلاد أرادت إقصاء المجلس على أخذ الوضع بيده وروجت لإشاعة وفاة رئيس الجمهورية”.

وقال إن “هذه الجهات متواجدة داخل البلاد وهي أكبر من سفيان طوبال  لانه لا يمكنه ان يعمل بمفرده”.

كما قال:”هناك بعض الأشخاص لا يريدون ان يملأ يوسف الشاهد الفراغ ونفس الأشخاص وراء هذه الضوضاء ومحاولة تشويه مجلس النواب  وتشويه تحركات النواب”.