كان 2019: الأفيال يتأهلون ويواجهون محاربو الصحراء في ربع النهائي

 تأهل منتخب كوت ديفوار إلى دور الثمانية لبطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم في مصر بعد فوزه على نظيره المالي 1 – 0 اليوم الاثنين في مدينة السويس في الدور الثمن النهائي للبطولة.

ويدين منتخب كوت ديفوار بالفضل في هذا الفوز لويلفريد زاها مهاجم كريستال بالاس الإنجليزي، الذي سجل هدف الحسم في الدقيقة 76.

ويلتقي المنتخب الإيفواري في دور الثمانية مع نظيره الجزائري يوم الخميس المقبل.

وكان المنتخب الجزائري قد تأهّل  لدور الثمانية بفوزه على غينيا 3 – 0 أمس الأحد في دور الستة عشر.

وسيطر منتخب مالي بشكل كامل على مجريات اللعب في الشوط الأول ولاحت للفريق الكثير من الفرص التي كانت كفيلة لحسم الفوز لكن لاعبو الفريق لم ينجحوا في استغلالها، في الوقت الذي تراجع فيه أداء الفريق تماما في الشوط الثاني مما سمح لكوت ديفوار ببسط سيطرتها على المباراة وخطف الفوز.

والتقى منتخب كوت ديفوار مع نظيره المالي أربع مرات من قبل حيث فازت كوت ديفوار ثلاث مرات وتعادلا مرة واحدة.

وتأهل منتخب مالي إلى الدور الثاني في البطولة الحالية بجدارة حيث تصدر مجموعته في الدور الأول برصيد سبع نقاط من الفوز على أنجولا وموريتانيا والتعادل مع تونس.

وفي المقابل ، حل منتخب كوت ديفوار في المركز الثاني بالمجموعة الرابعة برصيد ست نقاط من انتصارين على جنوب أفريقيا وناميبيا والهزيمة أمام المغرب.

وجاءت أولى ملامح الخطورة بعد مضي خمس دقائق عندما نفذ المالي موسى دجينيبو ضربة حرة من مسافة 25 ياردة لكن سيلفان جبوهو حارس كوت ديفوار أنقذ الموقف بثبات.

ورد المنتخب الإيفواري بهجمة سريعة انتهت عند ويلفريد زاها داخل منطقة الجزاء ولكن دفاع مالي تدخل في اللحظة الأخيرة وأنقذ الموقف.

وكان المنتخب المالي هو الأشرس والأكثر خطورة على المرمى في أول ربع ساعة وكاد عبد الله ديابي أن يفتتح التسجيل للنسور عبر تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكن الكرة مرت بمحاذاة المرمى الإيفواري تماما.

وضاعت فرصة محققة لمنتخب مالي في الدقيقة 17 عندما أخطأ الحارس الإيفواري جبوهو في الخروج من مرماه للتصدي لضربة ركنية من الناحية اليسرى لتصل الكرة إلى ديابي أمام المرمى تماما لكنه سدد بغرابة شديدة فوق الشباك.

واهدر هماري تراوري فرصة جديدة للنسور في الدقيقة 20 بعدما توغل بالكرة داخل منطقة الجزاء الإيفوارية لكنه سدد في النهاية بعيدا تماما عن المرمى.

وأنقذ جبوهو مرمى كوت ديفوار من هدف محقق وتصدى بأطراف أصابعه لضربة حرة نفذها النجم الأول للمباراة عبد الله ديابي.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب منتخب مالي ولعل اخطرها تسديدة صاروخية من موسى ماريجا من ضربة حرة لكن جبوهو تصدى له ببراعة.

واهدر ماريجا فرصة هدف مؤكد لمنتخب مالي قبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول بعدما تلقى تمريرة رائعة من موسى دجينيبو أمام المرمى مباشرة لكنه سدد بغرابة شديدة خارج الشباك.

ومرت الدقائق الأخيرة وسط سيطرة مطلقة من جانب منتخب مالي يقابلها حالة من التراجع التام في الفريق الإيفواري لكن دون حدوث جديد على مستوى النتيجة لينتهي شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي.

وبدأت أحداث الشوط الثاني بنشاط هجومي ملحوظ لمنتخب كوت ديفوار وكاد نيكولاس بيبي أن يفتتح التسجيل للأفيال بتصويبة بعيدة المدى لكن الكرة ارتطمت بأقدام أحد المدافعين وخرجت لركنية.

وهدأ إيقاع اللعب كثيرا بعد مضي أول عشر دقائق دون أي فرص حقيقية على المرميين.

واهدر الإيفواري جوناثان كودجيا اخطر فرصة في المباراة بعدما انفرد تماما بالمرمى المالي لكنه سدد في النهاية خارج الشباك وسط حالة من الحسرة بين زملائه.

وسجل ويلفريد زاها هدف السبق لكوت ديفوار إثر تمريرة طولية خدعت الدفاع المالي ووصلت إلى زاها أمام المرمى مباشرة ليسدد بكل هدوء إلى داخل الشباك في الدقيقة 76.

ومر آخر ربع ساعة للمباراة وسط محاولات مكثفة لمنتخب مالي لإدراك التعادل لكن النسور لم تنجح في تحقيق هدفها المنشود لتخرج الأفيال فائزة بهدف دون رد.

(د ب أ)

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: