(في 6 اشهر) – 4948 إحتجاج و146 إنتحار..والذكور في صدارة العنف..

 

بيّنت نشرية المرصد الإجتماعي التونسي حول الاحتجاجات الجماعية والإنتحار والعنف خلال السداسية الأولى السنة 2019، حدوث 4948 تحرك احتجاجي و146 حالة بين الانتحار ومحاولة الانتحار، وقد شهد شهر جوان 204 إحتجاجات عفوية و151 احتجاجا تلقائيا و80 احتجاجا عشوائيا.

وإحتلت القيروان المرتبة الأولى بـ821 احتجاجا ثم سيدي بوزيد 453 احتجاجا ونابل 241 احتجاجا وقفصة 421 احتجاجا. أما فيما يخص توزّع الحركات الإحتجاجية حسب القطاعات، فقد بيّنت نشرية المرصد أنّ المرتبة الأولى كانت لقطاع التعليم ثم الفلاحة والتشغيل وأزمة العطش التي شهدتها عدة مناطق من الجمهورية التونسية ثم الصحة والبيئة وغيرها.

وأبرز تقرير العنف خلال السداسي الأول لسنة 2019 وجود 49% حالات عنف فردي و51% حالات عنف جماعي. وما يزال الذكور حسب التقرير في صدارة الفاعلين الاجتماعيين الأكثر عنفا، إذ أن 89% من حالات العنف المرصودة ارتكبها ذكور فيما تشارك الجنسين في ارتكاب 6% من حالات العنف وارتكبت الإناث لوحدهن 5% من حالات العنف.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: