محامي نبيل القروي يردّ حول طلب فسخ عقده مع البنك المركزي..

 

نفى المحامي كمال بن مسعود ما ورد مؤخرا في بيان منظمة ”أنا يقظ”، حول وجود تضارب في المصالح لإرتباطه بعقد مع البنك المركزى ونيابته في قضية نبيل القروى لدى القطب القضائي الاقتصادي والمالي.

وإعتبر في تصريح لموزاييك اليوم الثلاثاء 16 جويلية 2019، أنّ هذا البيان مبني على مغالطة صريحة وواضحة وخلط في المفاهيم القانونية، حسب تعبيره، متابعا ”لست مرتبطا بعقد لتمثيل البنك المركزي في مختلف القضايا، أنا أنوب البنك في قضية واحدة كلفني بها ضدّ ”أنا يقظ” وهي قضية استئنافية إدارية منشورة لدى المحكمة الإدارية وتتعلق بطعن في قرار صدر عن هيئة النفاذ إلى المعلومة لفائدة منظمة ”أنا يقظ” ضدّ البنك المركزي.”

وأوضح أنّ البنك المركزي ليس طرفا بأي وجه من الوجوه في القضية التي ينوب فيها القروي لدى القطب القضائي الاقتصادي والمالي، حسب قوله. وكانت منظمة “انا يقظ” التي جرت نبيل القروي امام التحقيق في قضايا خطيرة قد طلبت في بيان لها فك الارتباط بين المحامي كمال بن مسعود و بين البنك المركزي باعتباره محاميه ايضا بالاضافة لكونه محام لنبيل القروي , لما قد ينجر عنه من تضارب للمصالح لاسيما وان لجنة التحاليل المالية التي قد يلجا لها القضاء في قضية القروي تابعة لانظار البنك المركزي..

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: