وزير البيئة يُعلن عن تحويل جزيرة “شِكْلِي”ببحيرة تونس إلى فضاء ثقافي سياحي وبيئي

أعلن وزير الشؤون المحلية والبيئة، مختار الهمامي، اليوم الثلاثاء 16 جويلية 2019، عن جملة من القرارات تتعلق بتحويل جزيرة “شِكْلِي” (أو شِيكِلِي أو شِكْلَة : جزيرة صغيرة جدّا تتوسط بحيرة تونس) إلى فضاء ثقافي سياحي وبيئي.

وجاء ذلك، حسب ما ذكرت إذاعة “إكسبراس أف أم”، على هامش زيارة أدّاها الوزير اليوم إلى جزيرة الشكلي مرفوقا بوفد فرنسي بقيادة رئيس منطقة “بروفنس ألب كوت دازور” رينولد موزلييه (Renaud Muselier) والسفير أوليفي بوافر دارفور.

ووفق نفس المصدر، تتمثّل القرارات في توفير الإضاءة عبر استعمال الطاقة “الفطوفولطاييك”، وتوفير وسائل النقل لتمكين المواطنين من القيام بجولات في الجزيرة الى جانب تنظيم حملات اتصالات وتسويق للجزيرة المذكورة باعتبارها معلما تاريخيا وثقافيا وسياحيا يحمل العديد من الميزات.

وكشف الهمامي أنه سيتم بداية من غرة أوت القادم إعداد برنامج عمل واضح ودقيق للغرض، داعيا جمعية أحباء العصافير الى توثيق ما لديها من معطيات ومعلومات حول أنواع العصافير وتقديمها للأطفال في إطار ترسيخ التربية البيئية.

يُشار إلى أنّ رئيس منطقة “بروفنس ألب كوت دازور” بفرنسا، رينولد موزلييه، يؤدي “زيارة رسمية إلى تونس من 14 إلى 16 جويلية الجاري يرافقه فيها وفد يضم ممثلين عن مجالات مختلفة تهمّ الموانئ والثقافة والتعليم العالي وحماية البيئة.

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: