قيادي بالجبهة: “السلطة تدخلت رأسا لإدامة أزمتنا”

قيادي بالجبهة: “السلطة تدخلت رأسا لإدامة أزمتنا”

 

أعلن حزب الوطنيين الديمقراطيين، أن الدائرة الاستئنافية بالمحكمة الادارية بتونس أصدرت قرارا يقضي بقبول استئناف الهيئة العليا المستقلة للانتخابات شكلا وأصلا وأنه “بذلك يكون نهائيا محمد جمور هو الممثل القانوني لائتلاف الجبهة الشعبية”.

واعتبر القيادي بالجبهة والناطق الرسمي باسم التيار الشعبي محسن النابتي (جماعة حمة الهمامي) اليوم في تعليقه لـ”الشارع المغاربي” على حكم الدائرة أنه “لن يكون للقرار أي تأثير على الجبهة وهو يتعلق بقائمة تيبار ولن تكون له أية قيمة في الانتخابات التشريعية القادمة”مشيرا إلى” وجود قانون ينظم الائتلافات” وإلى أنهم “سيقدمون قائماتهم وسينتظرون قرارات هيئة الانتخابات”.

وعبر عن أمله في ألا يتم تسييس قرار المحكمة مبرزا أنهم لا ينوون الدخول في نزاعات قانونية وأنهم منكبون على تركيز القائمات والاستعداد للاستحقاق الانتخابي.

واشار إلى أن الجبهة “تعرضت إلى عملية تدمير ممنهج من دوائر من السلطة لإخراجها من المعادلة السياسية ” قائلا” قد يكون هناك تدخل من السلطة رأسا للضغط في هذه القضية لمحاولة ادامة ازمة الجبهة الشعبية”.

وأضاف” يوسف الشاهد وجماعتو كان تلهاو برواحهم خير ..هم في ذيل الترتيب والافضل ان يعملوا لا أن يلتهوا بالجبهة الشعبية”.

وأكد أنه تم اعداد كل السيناريوهات لتخفيف الأزمة، مبرزا أن الجبهة ليست استثناء وأن كل الأحزاب تعيش أزمات بما في ذلك حزب حركة النهضة.

annaharnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: