رضا شرف الدين و ماهر زيد أمام القضاء

رضا شرف الدين و ماهر زيد أمام القضاء

أعلن المدون المثير للجدل ماهر زيد أنه مثل اليوم السبت 20 جويلية 2019، أمام فرقة الابحاث والتفتيش بالحرس الوطني بسوسة على خلفية قضية رفعها عليه النائب ورجل الاعمال ورئيس النجم الساحلي رضا شرف الدين .

واشار زيد في تدوينة نشرها على صفحته بموقع فايسبوك الى أنه فُوجئ برفض رضا شرف الدين الحضور للمكافحة وأن النيابة العمومية تجاوبت معه وعينت جلسة لمحاكمته يوم 6 اوت 2019 .
يشار إلى أن ماهر زيد، سيترأس قائمة القيروان عن “ائتلاف الكرامة” في الانتخابات التشريعية القادمة فيما يتوقع ان يراس رضا شرف الدين قائمة حزب نبيل القروي في سوسة. و في ما يلي نص التحديثة كاملا :

“رضا شرف الدين ، النائب الفاسد الذي سمّم التونسيين بأدويته الغير مطابقة للأدني من المواصفات و الذي أدار لسنتين وكرا للتجسس على وطنه بالتنسيق مع المخابرات المصرية و الاماراتية .
اشتكاني شرف الدين بعد مقال كتبته حول فساد أدويته و إغراقه المؤسسات الصحية العمومية ببضاعته الكاسدة مُحتكرا ” السوق ” لصالحه رغم تعدد و تنوع التقارير و اللجان التي طالبت بوقف هذه الجرائم في حق التونسيين .
تقدم النائب الفاسد بشكاية لدى المحكمة الابتدائية بسوسة أين يقيم و تجاوبت معه النيابة العمومية بالمكان فأحالت الشكاية الى ادارة الحرس الوطني بسوسة لسماعي كمُشتكى به في الوقت الذي يعلم شرف الدين و من يدعمه في النيابة العمومية بسوسة أني من سكان تونس العاصمة و ارتكبت جريمة الكتابة في ذاته المقدسة بالعاصمة ايضا و هو ما يجعل المحكمة الابتدائية بتونس هي محكمة الاختصاص الترابي التي يحق لها حصريا تلقي الشكاية ضدي و متابعتها ، لكن سطوة المال الفاسد و العلاقات المافيوزية النفعية أعمت بصيرة شرف الدين و المتعاونين معه فلا اجراءات قانونية احترموها و لا عدالة في ارضهم اقاموها .
تحاملت على نفسي رغم تحامل السلط لفائدة إبن جهتهم صاحب الفضل و الإحسان على كثير من عبيد المال الفاسد و توجهت الى سوسة قبل اسبوعين للادلاء بأقوالي في قضية الدواء الفاسد و دافعت عن حقي في التعبير و كشف الفساد و ختمت سماعي بتذكير النيابة العمومية كوني من قاطني ولاية اخرى تنتصب بها اكثر من محكمة و لا حق لرضا شرف الدين في التقدم بشكايته لدى محكمة الجهة التي يقطن بها و يمارس فيها نفوذه .
تمت دعوتي مرة اخرى للحضور اليوم السبت من أجل ” إجراء مكافحة ” مع النائب الفاسد المُتجسس على وطنه لفائدة المخابرات المصرية و الاماراتية عبر الضابط المصري المُرحل من تونس في ذيسمبر 2018 محمد سماحي .
فُوجئت منذ دقائق لدى فرقة الابحاث و التفتيش بالحرس الوطني في سوسة أن صاحب مصنع الأدوية المُثيرة للشبهة رضا شرف الدين رفض الحضور للمكافحة و تجاوبت معه النيابة العمومية مرة اخرى فاعتبرت ذلك حرية شخصية و عينت جلسة لمحاكمتي يوم 6 اوت 2019 من اجل جريمة الكتابة و في محكمة سوسة تحديدا كما اراد .
رفضت تسلم الاستدعاء لحضور الجلسة و اخبرتهم اصالة عن نفسي و نيابة عنك يا قارئ هذه السطور بأن ثورة قد مرّت من هنا و هي لم تضع أوزارها بعد حتى نُسلَم رقابنا كالخرفان دون مقاومة .
ماهر زيد – سوسة
20 جويلية 2019″

annaharnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: