Skip to content

عاجل/مفاجأة مدوّية:مصطفى عبد الكبير يشكر الطيار الليبي اللذي هبطت طائرته بتونس و يكشف السبب الرئيسي لدخوله الأجواء التونسية

 

علق الناشط الحقوقي والسياسي مصطفى غبد الكبير على الهبوط الاضطراري للطائرة العسكرية اللليبية في منطقة بني غزيل التي تبعد 7 كلم مدنين (وراء سجن حربوب).

وكتب مصطفى غبد الكبير التالي :
“عملية عسكرية ناجحة بامتياز

الطائرة العسكىية l39 يقودها عقيد طيار كان في مهمة قتالية داخل ليبيا قرر عدم القصف نظرا لرفضه قتال ابناء وطنه

برافو السلطات العسكرية التونسية وشكرا لانها تعاملت مع الموقف بكل حرفية واستطاعت حماية مكان الهبوط وتجنب الكارثة

بدون تحليل وبدون اي تصورات الجيش التونسي كان بامكانه اسقاطه مند البداية ولكن اختار السيناريو الاصلح
الطائرة تحت سيطرة ال الردارات العسكرية مند البداية
وانزالها في مكان خال من السكان مقصود ودلك لتجنب اي انفجار لقدر الله

شكرا لقواتنا ااامنية والعسكرية

.. العقيد الطيار بخير
والطايرة لم تنفجر
عبد الكبير”

وكانت المنطقة السكنية الجرف الاحمر بني غزيل التابعة لمدنين الشمالية، شهدت صباح اليوم الاثنين، هبوط طائرة عسكرية حربية ليبية اضطراريا، وعلى متنها قائدها، ولم تتضح بعد اسباب هذا الهبوط الذي قد يكون ناجما عن نفاذ مخزون الوقود.
هذا وتحولت وحدات الحرس الوطني بمدنين على عين المكان لاتمام بقية الاجراءات المعمول بها في مثل الحالات .

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: