يتم حاليا نقل جثمان رئيس الجمهورية من المستشفى العسكري بتونس العاصمة إلى منزله بسكرة.
هذا وقد تم نقل جثمان الرئيس الراحل على وقع النشيد الوطني من عدد من المواطنين، ترافقه فرقة التشريفات التابعة للجيش الوطني وعدد من القادة الامنيين والعسكريين على رأسهم وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي.