وتوجّه الأميرال العكروت في تصريح إذاعي اليوم بتحية خاصة للمرأة التونسية التي قال انها كانت قدوة لأبنائها في هذا المصاب الجلل.

وأضاف “البطل الثالث هو الجيش الوطني الذي أشرف على الموكب… أبناء الأمن الوطني والأمن الرئاسي والإعلام هم أيضا أبطال لتعاونهم مع الجيش… كل الاسلاك المشاركة في تنظيم موكب الجنازة كان هدفها تأمين جنازة تليق بتاريخ سي الباجي وموكب يظهر تونس آمنة دون ارهاب ويظهرها في أبهى صورة رغم الحزن”

وشدد على أن الجيش ادّى واجبه وفق الاجراءات المعمول بها في مثل هذه المناسبات ودون تدخلات من سياسيين مثلما حدث في مرات سابقة