عبير موسى: طلبوا مني الانسحاب من الرئاسية لفائدة ”المهدي المنتظر” عبد الكريم الزبيدي

عبير موسى: طلبوا مني الانسحاب من الرئاسية لفائدة ”المهدي المنتظر” عبد الكريم الزبيدي

كشفت رئيسة الحزب الدستوري الحر ومرشحته للرئاسية عبير موسى أن بعض الأحزاب التقدمية طلبت منها التراجع على الانتخابات الرئاسية لفائدة عبد الكريم الزبيدي ”المهدي المنتظر”.

واضافت موسى خلال اشرافها على اجتماع لحزبها أن هذه الأحزاب تتدعي الديمقراطية لكنها في الواقع أحزاب داعشية تكرس التمييز على أساس الجنس وكانت حجتهم لاقتراح الانسحاب لأن حظوظها كامراة مرشحة للرئاسة ضعيفة.

ووجهت موسي رسالة لمنتقديها مفادها أن المرء لا يقاس بمظهره الخارجي مشيرة الى أنه كان عليهم الاهتمام بكونها التونسية الوحيدة المرشحة للرئاسية بين 39 مرشح، وأحد أصغر المرشحين سنا في عمر 44 سنة، في رد على منتقدي مظهرها، ولباسها يوم تقديمها ملف الترشح. وقالت أنها ستعمل على “ارضاء ذوق النبارة” وتابعت أن روحها رياضية.

وواصلت موسى أن المحطة التشريعية على السكة ومناضلي الحزب على أهببة الاستعداد معلقة “سنكتسح البرلمان” قائلة ان اعادة تأسيس الحزب الدستوري الحر بعد حله ودخوله للحياة السياسية هو لحظة تاريخية.

واتهمت عبير موسي بعض منافسيها “برائحة التحيل على ارادة الناخبين ” منتقدة عدم تكافؤ الفرص بينها وبين مرشحين للحكومة، وبين مرشحين اخرين يستطيعون شراء الذمم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: