بعد جمعه للتزكيات الشعبية …نزار الشعري يصرّح أن الشجاعة تقتضي أن لا يقدم ترشحه لهذه الأسباب…

بعد جمعه للتزكيات الشعبية …نزار الشعري يصرّح أن الشجاعة تقتضي أن لا يقدم ترشحه لهذه الأسباب…

قرّر مؤسس حركة قرطاج الجديدة نزار الشعري عدم الترشّح للإنتخابات الرئاسيّة بعد أن تمكّن إلى حدود يوم الإثنين 5 أوت 2019، من جمع 12 ألف و750 تزكية له في الإنتخابات الرئاسيّة.

وفي تدوينة نشرها الشعري على حسابه الشخصي بالفايسبوك يوم 9 أوت 2019، قال أنّه لا يرى نفسه الشخص المناسب لمنصب رئيس الجمهوريّة. مبيّنا أنّه من خلال إستشارة قواعد حزبه، رأى انّه من واجبه أن يساند أحد المرشحين الجديين لما فيه الخير لتونس، قائلا ”رأيت أن الشجاعة تقتضي أن لا أقدم ترشحي لهذه الانتخابات الرئاسية، وأن النزاهة تحتم أن أعترف أنني اليوم لست الأنسب لهذا المنصب، وأن الحكمة تكون في مساندة أحد المرشحين الجديين لما فيه خير تونس، وأن النصر في بعض المعارك يكون بعدم خوضها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: