Skip to content

تسليط خطيّة مالية قدرها 20 ألف دينار على قناة “نسمة”.. التفاصيل

قررت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري تسليط خطيّة مالية قدرها عشرون ألف دينار على القناة التلفزية الخاصة “نسمة” (غير الحاصلة على إجازة) من أجل الاشهار السياسي لفائدة صاحبها المترشح للانتخابات الرئاسية.
و أوضحت أن هذا القرار اتخذ على اثر استغلال القناة التلفزية الخاصة “نسمة” – غير الحاصلة على اجازة – اثر إيقاف المترشح للانتخابات الرئاسية وأحد المساهمين في القناة، لبث خطابات وروبورتاجات علاوة على بث مقاطع اتخذت شكلا تسويقيا وردت فيها صوره مرفوقة بمقاطع غنائية، يدخل تحت خانة الترويج والدعاية له وهو ما يعتبر من قبيل الاشهار السياسي.
و بيّنت أن المضمون الإعلامي الذي تم بثه على هذه قناة بتاريخ 23 أوت 2019 بعد ايقاف المترشح للانتخابات الرئاسية عن “حزب قلب تونس” السيد “نبيل القروي” صاحب القناة وأحد المساهمين فيها بداية من الساعة 17.35 مساء والذي تبيّن من خلاله أنه تفاعلا مع حادثة ايقاف الأخير قامت القناة بتخصيص برمجة يومية امتدت على ثلاثة أيام تولت خلالها وفي معرض الحديث عن خبر الايقاف، الترويج لشخص المترشح للانتخابات الرئاسية “نبيل القروي” من خلال بث صور خلفية تحمل صورته والعنوان التالي “اختطاف المرشح للرئاسة نبيل القروي” والحال أن مقطع عملية الايقاف الذي تم بثه يظهر أنها تمت في الطريق العام وتولاها عناصر من الأمن الوطني بزيّهم الرسمي وهو ما يدخل في خانة نشر وترويج الأخبار الزائفة، كما تم بث صور للمترشح مصحوبة بالعنوان التالي:” كلنا نبيل القروي”
وأضافت أنها بتاريخ 24 أوت 2019 تم بث ندوة صحفية لحزب قلب تونس بخصوص ايقاف رئيسه تضمنت دعاية انتخابية للمترشح “نبيل القروي” وقع اعادة بثها في أكثر من مناسبة، علاوة على الاشارة في عديد المرات أنه يتصدر نتائج سبر الآراء الأخيرة وهو ما يشكل مخالفة للقانون الانتخابي.
وأشارت الى أنه تم طيلة أيام 23 و24 و25 أوت 2019 بث ريبورتاجات تنقل آراء في اتجاه واحد لمواطنين من عديد الجهات بالبلاد بخصوص ايقاف “نبيل القروي” والتي تضمنت دعاية صريحة له من خلال الحديث عن تقديمه لمساعدات للمواطنين عن طريق جمعيته “خليل تونس”،
كما أن القناة قامت بطريقة متواترة يوم 24 أوت 2019 بث مقطع فيديو تضمن صورا للسيد نبيل القروي المترشح للانتخابات الرئاسية مع تسجيل صوتي لأحد أغاني الفنان المصري “الشيخ امام” .

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: