المحكمة الإدارية: “الطعون تتعلق بالاشهار السياسي واستعمال وسائل التواصل الاجتماعي”

المحكمة الإدارية: “الطعون تتعلق بالاشهار السياسي واستعمال وسائل التواصل الاجتماعي”

أكد رئيس وحدة الاتصال بالمحكمة الإداريّة عماد الغابري أن الدوائر الاستئنافية للمحكمة ختمت اليوم السبت 21 سبتمبر المرافعات بخصوص كلّ الطعون المقدّمة في إطار النتائج الأوّلية للانتخابات الرئاسيّة السابقة لأوانها، مشيرا إلى أنه سيتمّ التصريح بالأحكام في شأنها يوم الاثنين القادم.

ونقلت وكالة “تونس إفريقيا للأنباء”عن الغابري توضيحه أنّ الطعون تعلّقت بعدّة مسائل على غرار التأثير على أصوات الناخبين باستعمال وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام السمعية والبصرية خلال الحملة الانتخابية، وبالإشهار السياسي وباحتساب عدد أصوات المقترعين من قبل هيئة الانتخابات، إضافة إلى عدم تكافئ الفرص بين المترشحين.

وكان المكتب الخاص بالطعون الإنتخابية بمقرّ المحكمة الإدارية، قد تلقّى أول أمس الخميس 19 سبتمبر إلى حدود الخامسة والنصف مساء، 6 ملفات طعن في إطار نزاع النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية مُقدمة باسم المترشّحين سيف الدين مخلوف وعبد الكريم الزبيدي وسليم الرياحي وناجي الجلول وحاتم بولبيار ويوسف الشاهد.

يذكر أنّ الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أعلنت يوم 17 سبتمبر الجاري عن مرور كل من المترشحين قيس سعيد ونبيل القروي إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها.

One thought on “المحكمة الإدارية: “الطعون تتعلق بالاشهار السياسي واستعمال وسائل التواصل الاجتماعي”

  1. لابد ان يحجر على هذا الرجل قبل ان يقترف جريمة عظمى في حق نفسه لانه كل يزم يسيء الى نفسه ويلطخ تاريخه ويشوه الصورة الجميلة لمناضل كانت تونس تعتز به. ارحمو عزيز قوم ذل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: