حتى نتجنب سيناريو اعادة الانتخابات التشريعية …

حتى نتجنب سيناريو اعادة الانتخابات التشريعية …

 

مرتجى محجوب

في ظل الصراع الوجودي بين الأحزاب الرئيسية التونسية و الاستحالة العملية الحالية لعقد تحالفات و توافقات من أجل تشكيل أغلبية برلمانية و حكومية جديدة ، و حتى نتفادى اللجوء لاعادة الانتخابات التشريعية مع ما يتضمنه الأمر من صعوبات و تداعيات سياسية و مالية و شعبية ، فان الحل تقريبا الوحيد المتبقي ، يتمثل في توافق الاحزاب الرئيسية و المنظمات الوطنية الكبرى و على رأسها الاتحاد العام التونسي للشغل و منظمة الأعراف على حكومة كفاءات وطنية غير متحزبة ، وفق برنامج انقاذ و اصلاحات مستعجلة ، متوسطة و طويلة المدى يصادق عليه جميع المشاركين .

بعبارة أخرى ، و أمام ما يواجهه الوطن من تحديات و أولويات اقتصادية و اجتماعية : الاتجاه نحو حكومة تنأى بنفسها أقصى المستطاع عن التجاذبات السياسية التي لم يعد يتحملها الوطن ، في ظل عدم نجاحنا إلى حد الآن في تطبيع الحياة السياسية التونسية و الانتقال من الصراع و التناحر الوجودي المكبل و المدمر نحو تنافس على الأفكار و البرامج و الرؤى ، كما هو حال جل الديموقراطيات العريقة في العالم .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: