قفصة: أنصار المترشّح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية قيس سعيّد بقفصة يقومون بأنشطة دعائية

قفصة: أنصار المترشّح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية قيس سعيّد بقفصة يقومون بأنشطة دعائية

نظّمت يوم الخميس التنسيقية الجهوية للمتطوّعين لحملة المترشح للدور الثاني للانتخابات الرئاسية قيس سعيّد في قفصة وأنصار له مقهى سياسيا بفضاء المركب الثقافي بن منظور بمدينة قفصة لشرح المشروع الذي يخوض به هذا المترشّح المستقلّ حملته للفوز بكرسيّ الرّئاسة للفترة 2019 / 2024 .
وبيّن المنسّق الجهوي لحملة قيس سعيد محمد نفطي قدودة في كلمة له بهذا المقهى السياسي أن المطلوب من كلّ المتطوعين لحملة هذا المترشّح وأنصاره في اليومين المتبقيين من الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية هو تكثيف اللقاءات والحوارات المباشرة مع الناخبين لشرح مشروع قيس سعيّد مضيفا ان كلّ من يرغب في دعم مشروع هذا المترشّح هو مرحّب به ولكن ليس مقابل أيّة إملاءات أو شروط .
ولفت إلى أنّ مشروع التأسيس والبناء الذي يحمله قيس سعيد هو مشروع جوهره إرساء الحكم المحلّي بإنتخاب مجالس محلّية على قاعدة الاشخاص وليس القائمات وتنبثق عن هذه المجالس المحلّية مجلس جهوي في كلّ ولاية ومجلس تشريعي وطني.
واعتبر المتطوّع في هذه الحملة نعمان منسية من ناحيته ان فوز قيس سعّيد بكرسيّ رئاسة الجمهورية ما هو إلاّ خطوة أولى على درب البناء والتأسيس الجديدين الذين يدعو لهما هذا المترشح داعيا المتطوعين والانصار أن يكونوا في مستوى أمانة ومسؤولية هذا المشروع.
وأضاف أن البرامج التنموية المحلية والجهوية والوطنية سيكون منطلقها ضمن رؤية قيس سعيّد المجلس المحلّي ولن تكون مسقطة من المركز دون دراية بالحاجيات الحقيقية للمواطنين.
وأشار المنسّق الجهوي للحملة أنّه رغم إنعدام الموارد المالية وقلّة الامكانيات اللوجيستيكية لحملة المترشح قيس سعيّد فإن المتطوّعين فيها وأنصار مشروع هذا المترشّح عازمون على بذل كل ما في طاقاتهم والمضي قدما لكسب تأييد الناخبين لفائدته.
وانطلق هؤلاء المتطوعين الذين كان أغلبهم الشباب بعد هذا المقهى السياسي في جولة دعائية بوسط مدينة قفصة لتوزيع المطويات الدعائية والبرنامج الانتخابي لقيس سعيّد.
ونظّمت أيضا التنسيقات المحلّية للمترشّح قيس سعيّد بكل من المظيلة والمتلوي وام العرائس أنشطة دعائية لفائدته شملت المقاهي والشوارع والاحياء من أجل حثّ الناخبين على التصويت لقيس سعيّد.

وات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: