”فَإنّيَ لاَ أَدْرِي، لعَليّ لاَ أَلْقَاكُمْ بَعْدَ عَامي هَذَا…”

”فَإنّيَ لاَ أَدْرِي، لعَليّ لاَ أَلْقَاكُمْ بَعْدَ عَامي هَذَا…”

حياة بن يادم

اختار الصحابي عمر ابن الخطاب أهم حدث بتاريخ الدولة الاسلامية و هو تاريخ الهجرة النبوية الشريفة لتكون بداية إقامة دولة الاسلام. و تم اختيار شهر محرم ليكون أول أشهر السنة، و ذلك في سنة 622 م. على الرغم و أن الهجرة وقعت في شهر ربيع الأول، إلا أن بداية شهر محرم تتزامن مع بداية السنة الثانية و العشرين و ستة مائة ميلادية.
لكني أستسمح الفاروق باعتبار شهر الربيع الأول تقويما للسنة النورية نسبة للربيع الأنور. تلف السنة و تدور و يأتي أحلى الشهور حيث ولد فيه أحسن رسول محمد صلي الله عليه و سلم.

حيث أعلن مفتي الجمهورية التونسية أن الثلاثاء 29 أكتوبر 2019، هو مفتتح شهر ربيع الأول 1441 ه. و عليه يكون يوم السبت 9 نوفمبر 2019، الموافق ل 12 ربيع الأول 1441ه، هو ذكرى المولد النبوي الشريف.
إن شهر ربيع الأول سمي بالربيع الأنور لبزوغ نور المصطفى و خاتم النبيين و المرسلين، حيث كانت ولادته إعلان نور و فرحة لكل البشرية.
و عليه، وجب جعل هذا الشهر الكريم مناسبة لتدبر الرسالة المحمدية التي بعث من أجلها ليكون رحمة للعالمين. و نحتفل بهذا الشهر أسوة بالرسول الأكرم الذي كان يحتفل به على مدار السنة. إذ سأله الصحابة عن صيامه ليوم الاثنين فقال لهم «هذا يوم ولدت فيه».
و لأنه بعث ليكون رحمة للعالمين و ليس للمسلمين فقط، بحثت عن سيرته العطرة في عيون غير المسلمين فوجدت:

ميشال هارت كاتب كاثوليكي مسيحي امريكي يقول حول اعظم مائة شخصية مؤثرة في التاريخ : “اختياري لمحمد ليتصدر هذه القائمة لاعظم الشخصيات تاثيرا في العالم.. كان الرجل الوحيد في التاريخ الذي نجح نجاحا مطلقا على كلا المستويين الديني و الدنيوي.. من خلال امكانات متواضعة استطاع محمد ان يؤسس و ينشر واحد من اعظم ديانات العالم و يصبح قائدا سياسيا ذو تاثير بغير حدود و اليوم بعد وفاته 13 قرن لا يزال تاثيره قويا و شاملا”.

ليعبر جورج برنارد شو قائلا: “لو ان رجلا مثل محمد حكم العالم الحديث حكما مطلقا لنجح في حلّ جميع مشاكله ، حلّا يحقق له السعادة و السلام”.
لتعترف دائرة المعارف البريطانية أن ” محمد هو اعظم الانبياء و الشخصيات الدينية نجاحا”.
سؤالي أين نحن من هؤلاء؟ متى نستفيق و نعتبر رسولنا الأكرم قدوتنا بالفعل و ليس بالقول؟، و هو الذي قال فينا “وددت أني لقيت إخواني”.. فقال الصحابة “أوليس نحن إخوانك؟”.. قال “أنتم أصحابي، و لكن إخواني الذين آمنوا بي و لم يروني”.
حبيبي يا رسول الله ابشر، فإن امتك سائرة على نهجك، وعاقدة العزم على أن تجعل من مقولة “جورج برنارد شو” المذكورة آنفا حقيقة. و تكون أمتك رحمة للعالمين. لتصرخ بأعلى صوتها “الشعب يريد أن يكون أمة واحدة رحمة للعالمين”.

ها هي تونس قاطرة الثورات على الظلم و الاستبداد اشتد عودها بعد 9 سنوات. أخذت وعدا على نفسها أن تنثر النصر التونسي على كل العرب أينما كانوا، حتى لا يقال بقي عربي لم يتذوق طعم الفرح. لتلتحق بها السودان و الجزائر.. و اليوم نعيش على وقع ثورة لبنان صادحة مسيحيين و شيعيين و سنة و دروز مرددين بصوت واحد “من تونس لبيروت ثورة وحدة ما بتموت”. و ثورة شعب العراق المنسي الهاتف قائلا ” هذا وعد هذا وعد ..بغداد ما تسكت.. بعد سنة و شيعة ..هالوطن مانبيعه”. ليبقى أملنا قائما في ثوراتنا المغدورة في بقية الوطن.
لكل ما سبق، يأخذني الحنين و تدمع عيناي عند قراءة خطبة الوداع، حيث قال الرسول الأكرم “فَإنّيَ لاَ أَدْرِي، لعَليّ لاَ أَلْقَاكُمْ بَعْدَ عَامي هَذَا..”. أما نحن أحبابك و السائرين على نهجك يا رسول الله، فإننا ندعو ربّ العرش العظيم أن نلقاك هناك عند الحوض.

 

annaharnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: