مقتل شاب عشريني على أيدي حراس ملهى ليلى بشارع محمد الخامس

مقتل شاب عشريني على أيدي حراس ملهى ليلى بشارع محمد الخامس

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك صورة لشاب يدعى ادام أصيل توفي على أعوان حراسة  الملهى الليلي ‘الماديسون’ بشارع محمد الخامس .
و تفيد المعطيات الاولية التي تحصل عليها موقع أرابسك انه خلال السهرة وأثناء الإحتفال بعيد ميلاد الضحية اندلعت بينه و بين وأحد الحضور مشادة كلامية وبتدخل النادل لفضع النزاع طلب منه كلا الطرفين بعدم التدخل وأن الأمر لا يستدعي ذلك وأنه مجرد سوء تفاهم بينهما وهو ما أثار غضب النادل ليتطور الخلاف فتصبح المناوشات بين الضحية والنادل وسرعان ما تحولت إلى إستعمال العنف.
وأضاف نفس المصدر أن 3 من العاملين بالملهى وخمسة أعوان حراسة قاموا بتعنيفه بشدة ثم سحله و إخراجه بالقوة والدخول به إلى النزل .
و قد تم  نقله الى مستشفى شارنيكول تفاجأ الجميع بحضور سيارة الإسعاف أمام النزل لتقوم بنقل الشاب إلى مستشفى شارنيكول بالعاصمة أين لحق به أفراد عائلته الذين تم إعلامهم بوفاة إبنهم في حين أن مسؤولي النزل يفيدون بسقوط الضحية بالمدرج

annaharnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: