لطفي الشندرلي لعبیر موسي: أصبحت قائدة قائدة عملاقة من قبیل علیسة..الكاھنة..سیدة الصنھاجیة وبشیرة بن مراد

لطفي الشندرلي لعبیر موسي: أصبحت قائدة قائدة عملاقة من قبیل علیسة..الكاھنة..سیدة الصنھاجیة وبشیرة بن مراد

وجه رئیس المركز الدولي لحوار الحضارات، الشیخ الزيتوني لطفي الشندرلي، رسالة الى عبیر موسي.
ونشر لطفي الشندرلي رسالته على حسابه الرسمي بالفايس بوك ودون ما يلي:
“الأستاذة عبیر إن تونس أمانة في أعناقنا جمیعا لتبقى عصیة على كل خوان أثیم ، إن تونس بلد
الوسطیة والإعتدال ومدنیة بطبعھا ولن تتحول إلى دولة دينیة يحكمھا المرشد بإذن الله.
الأستاذة عبیر لقد أحییت النضال السلمي في قلوب الحرائر والأحرار فإنك أمل للآلاف من الشعب
التونسي إن لم أقل الملايین الذين عرفوا فیك الصدق والإخلاص لھذا الوطن الجريح فلقد علموا الصادق من
الكاذب والمخلص من المنافق.
الأستاذة عبیر إنك أصبحت قائدة عملاقة من عمالقة تونس الاتي لعبن ادوارا ّ ھامة على غرار علیسة التي
اسست قرطاج، والكاھنة التي قادت جیوشا لحماية بلادھا، وسیدة الصنھاجیة التي حكمت البلد، وبشیرة
بن مراد التي اسست سنة 1936 أول جمعیة نسائیة وطالبت بالمساواة السیاسیة بین المرأة والرّجل،
وتوحیدة بن الشیخ اول طبیبة تونسیة سنة 1936 ،وعلجیة الجديدي التي قادت الحركة الاحتجاجیة سنة
2008 في ولاية قفصة، .
الأستاذة عبیر إنني أتابع الیوم في الحملة الممنھجة الشیطانیة التي تحاك ضدك وضد حزبك وما الفوضى
العارمة التي جدت أمس بمجلس النواب وانتھاكه من قبل عائلات مغرربھم من أطراف معروفة والسب
والشتم الذي تعرضت إلیه والإعتداء الذي تلقته النائبة المحترمة ناھیك عن التحريض من بعض النواب مثل
الذي قال لقد نفد صبرنا من عبیر زد على ھذا التحريض الممنھج عبر وسائل التواصل الإجتماعي كل ھذا
يبعث على القلق والخوف على مصیريك ومصیر تونس الحبیبة
الأستاذة عبیر إنك لست لوحدك فملايبن من الأحرار والحرائر معك وبجانبك فلا تبتإسي وواصلي نضالك
المشروع قانونیا ودستوريا لتحرير تونس من الإسلام السیاسي فإننا نشد على يديك يا حرة الأحرار ويا
زھرة النساء الأبطال.
وفي الختام تقبلي مني فائق التحیة والإحترام ودمت في رعاية الله وحفظه
قال تعالى وقل اعملوا فسیرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون

annaharnews

One thought on “لطفي الشندرلي لعبیر موسي: أصبحت قائدة قائدة عملاقة من قبیل علیسة..الكاھنة..سیدة الصنھاجیة وبشیرة بن مراد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: