المجلس الجهوي في ولاية الكاف يحمّل الجكومة تدهور الاوضاع التنموية

المجلس الجهوي في ولاية الكاف يحمّل الجكومة تدهور الاوضاع التنموية

حمّل أعضاء من المجلس الجهوي في ولاية الكاف خلال اجتماع المجلس الجهوي للتنمية اليوم بإشراف وزير التجارة عمر الباهي، الحكومة كامل مسؤولياتها عن تدهور الأوضاع التنموبة في الجهة واتهامها بعدم الإيفاء بتعهداتها وبالمغاطة والتقصير في أدائها، حسب ما جاء في تدخّلاتهم.

وتركّزت تدخلات النواب واعضاء المجلس حول التأخر في انجاز بعض المشاريع التي أقرّتها الحكومات السابقة والتي قال بعض الأعضاء إنها بقيت حبرا عل ورق على حدّ تعبيرهم. وطالب رئيس الاتحاد الجهوي للشغل ابراهيم القاسمي بفكّ الارتباط بين شركة فسفاط قفصة وشركة سراورتان لاستغلال الفسفاط متّهما إدارة شركة فسفاط قفصة بالوقوف وراء تأخير إنجاز مشروع استغلال منجم سراورتان الذي كانت اعلنت عنه حكومة الحبيب الصيد يوم 16 افريل 2016على حد قوله . ورغم ما أفاد به الرئيس المدير العام لشركة سراورتان محمد البقلوطي من بيانات تفيد وجود مباحثات متقدمة مع شركة صينية فان اعضاء المجلس أكّدوا رفضهم للمنهج الذي تتبعه الشركة لانجاز المشروع سيما وأن رئيس بلدية الدهماني طارق الساحلي عبر عن استعداده لاسناد رخصة فورية لبناء المخابر التي تمت برمجتها للمرحلة الأولى من المشروع والمتصلة بانجازالدراسات الفنية للمشروع ولجدواه.

ومن جهته أتى تقرير لجنة الصحة على النقائص المتعددة التي يعيشها القطاع ومنها النقص الفدح في الطبّ العام وفق ما أشار اليه المدير الجهوي للصحة طارق الراجحي الذي قال إن بعض المستشفيات التي تمّ بناؤها على غرار مستشفيي نبر والطويرف لم يقع بعد استغلالهما نظرا لغياب الاطار الطبي وشبه الطبي والتجهيزات اللازمة بما جعل أعضاء المجلس يوجّهون اتهامات الى وزارة الصحة ويطالبون بالاسراع في تفادي هذه الاشكاليات وفي انجاز كلية الطب التي تم اقرارها في عهد الترويكا لفائدة الجهة.

وتناول العديد من المتدخلين مسائل أخرى تهم إنجاز الطريق السريعة وتزويد الحهة بالغاز الطبيعي وحماية النسيج الصناعي وتدعيم الانتدابات بالقطاعات التي تعاني من نقص في الموارد البشرية.

وفي تدخّله أكّد وزير التجارة استمرارية الدولة ووعد برفع مشاغل أبناء الجهة إلى الحكومة للنظر في إمكانية حلحلتها.

وشهدت الجلسة حماسا من طرف المتدخلين تعبيرا منهم على رفضهم لما وصلت اليه الأوضاع التتنموية بالجهة مما دفع الوزير إلى المطالبة بالالتزام بالاحترام وعدم تجاوز السياقات التي تميّز الحوارات الوطنية.

(وات)

annaharnews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: