تعرضت السيارة الإدارية التابعة لرئيس بلدية جمنة من ولاية قبلي يوم أمس، إلى الحرق بالكامل من طرف مجهولين.
وأكد رئيس البلدية لمراسل شمس أف أم في الجهة، أن عملية الحرق قد تكون على علاقة بقرار إزالة قامت به بلدية جمنة صبيحة أمس في شأن كشك على مقربة من السوق البلدي.